:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Sunday, December 25, 2005

ثقافة الأسهم

في المجالس والمكاتب والبنوك والمنازل وفي كلّ مكان، لا حديث للناس هذه الأيام سوى عن الأسهم.
ومنذ البداية كنت أقول إن هذا النوع المستحدث من البيزنس يصلح للفقراء وذوي الدخل المحدود، أي من لا يملكون منزلا ولا رصيدا في البنك ولا مصدر دخل غير الراتب الذي ما أن يحلّ أوانه في نهاية الشهر حتى يطير ويتلاشى سدادا للقروض والفواتير والضرائب والديون.
(وهنا افتح قوسا: بعيدا عن جزئية الراتب والديون والفواتير وحتى الأسهم. سألني زميل ذات مرّة سؤالا من نوعيّة الأسئلة المدبّبة التي تصيب عقل الإنسان بالدّوار والصدمة. قال: هل تخيّلت في يوم من الأيام معنى أن لا يكون للإنسان بيت في وطنه؟! وهل تدرك معنى أن لا يعود الإنسان قادرا على أن يحلم، مجرّد حلم، بامتلاك بيت أو ما يشبه البيت في هذا المكان الذي نسمّيه "وطن"؟)..
قلت: لا حديث للناس هذه الأيام سوى عن الأسهم.
فمعظم القنوات الفضائية، إن لم يكن جميعها، أصبحت تخصّص شريط أخبار إضافيا ترصد فيه مؤشّرات حركة الأسهم التي تتغيّر صعودا أو هبوطا على مدار اللحظة.
قناة العربية، مثلا، أصبحت تخصّص يوميا اكثر من أربع ساعات من بثّها لتغطية نشاط البورصة ومتابعة كل شاردة وواردة في السوق.
وكلنا نتذكّر كيف أن السعوديين تدفّقوا على دبي منذ فترة للفوز ببعض اسهم إحدى الشركات الكبرى، واضطرّوا للنوم في الشوارع والحدائق العامة بسبب الازدحام في الفنادق، والكثيرون منهم عادوا من هناك بالخيبة والإحباط وبخفّي حنين!
الحقيقة أن تقارير الأسهم أصبحت خبرا يوميا يؤثر في حياة الناس.
في منطقة الخليج بشكل عام، اصبح الناس يهتمّون بالأسهم اكثر من حرصهم على متابعة آخر تطوّرات الوضع في العراق وفلسطين.
فهل سيؤدّي انشغال الناس بهذه الثقافة الجديدة والمربحة، أي الأسهم، إلى تخفيف الضغط السياسي عن الحكومات المطالبة (بفتح اللام) بالإصلاح والعدالة والمشاركة الشعبية في اتخاذ القرار؟
لنتذكّر أننا نتحدّث عن دول ما تزال بعضها تتعامل مع الميزانيات الوطنية باعتبارها أسرارا عسكرية.
لكن كيف يمكن لنا أن نقرأ هذه الظاهرة في سياق أوضاعنا الداخلية؟
هل يمكن أن يؤدّي هذا اللهاث الشديد وراء الأسهم إلى تمدّد الطبقة الوسطى في المدى المنظور، وذلك بعد أن تقلص حجم هذه الطبقة كثيرا بسبب التفاوت المخيف والمخلّ في توزيع الثروة؟
أما سؤال الأسئلة أو سؤال المليون دولار كما يقولون، وهو سؤال متفرّع، فيمكن تلخيصه في التالي: هل تكالُب الناس عندنا على الأسهم وتزاحمهم بهذا الشكل الجنوني والمحموم على تحقيق العوائد والأرباح هو جزء من خطة يراد من ورائها توسيع قاعدة المستفيدين من الفرص الاقتصادية الجديدة، كحلّ بديل عن تطبيق الشفافية المالية وإعادة توزيع الثروة الوطنية بطريقة اكثر عدلا بدلا من تركيزها في يد فئات صغيرة من الناس؟
وألا يمكن، فيما لو بلغ التهافت على الأسهم اشدّه واخذ مداه وانتشاره، أن يؤثّر ذلك على المبادرات التجارية الفردية وأصحاب المشاريع الصغيرة ويؤدّي في نهاية الأمر إلى ولادة شركات مساهمة عملاقة تتحكّم، ليس فقط في صناعة القرار الاقتصادي، وإنما أيضا في القرار السياسي وفي أمور الحكم والإدارة، تماما كما حدث ويحدث في بلاد كثيرة من العالم؟
وأخيرا يتساءل البعض: هل أن ما يجري حاليا هو مجرّد طفرة عابرة ستأخذ وقتها وتكمل دورتها الطبيعية إلى أن تنتهي وتتلاشى مثل سابقتها، أم أن ما يحدث محكوم برؤية مستقبلية محدّدة يمكن أن يتمخّض عنها واقع اقتصادي وتنموي جديد يصبّ في مصلحة جميع فئات الشعب بلا استثناء ويعزّز ثقة الناس في المستقبل؟

5 comments:

x~nezitiC said...

I read it all!.
Well, The stock markets in the gulf are full of Hawameer as we call them or Monopolizers, those get to the stock market and withdraw from it any time wether selling shares or buying some. It's like Survival for the fittest, the weak get lost, and the strong wins, that's just a good example of capitalism where the elite controls the market and its income as well, while the working class people struggle to reach the top, unfortunately eventually they fall down deeper. The gap between social classes might be widened more with this new cultural thing Stocks Business, or it might help for new monopolizers born in the society. Maybe it's good or bad, but as far as I have seen and known from people they are losers so far in that risk-taking business. I am bad in business and the basic of stock-markets but I heard enough of it.

Salam--[x]

x~nezitiC said...

by the way,Today I checked out all your posts, and read completely about 60% of them. From Malaysia to Blogging Prefered Language to Iraq Terrorists Situation and so on.
Malaysia's Dairy, I didn't read them all in details because I've been there for 7months.
Blogging Prefered Language, I prefer English since My arabic not too good, plus I don't have arabic keyboard, and slow in typing it.

Anyway Salam--[x]

Prometheus said...

Thanks x~nezitiC.
What you said about the stock market is absolutely true. However, I hope the lower classes will benefit from the new phenomenon and will be in a better position to make the most of it.
Also I appreciate your interest in the blog and I always welcome your nice comments, whether you use Arabic or English.
Best wishes.

x~nezitiC said...

I chose u with two others as the best blog of December.
http://nezitic.blogspot.com/2005/12/decembers-bests.html

Prometheus said...

Thanks Nez. I highly appreciate your nice gesture.