:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Sunday, May 07, 2006

تصريحات الترابي

لعلّ افضل ما فعلته تصريحات الدكتور حسن الترابي الأخيرة هو أنها سلّطت الضوء على بعض مناطق النقاش المحرّمة وأثارت الجدل من جديد حول بعض المسائل الخلافية المتعلقة بالفقه والفكر الإسلامي بشكل عام.
ومن الطبيعي أن يهاجم حرّاس النصوص الجامدة ممّن ربطوا أفئدتهم وعقولهم بأقفال، من الطبيعي أن يهاجموا الدكتور الترابي ويزعموا – كذبا طبعا – أن آراءه التنويرية تلك تشكّل انتهاكا للدين وكسراً لبيضته.
على كلّ، أنا اعتقد أن الدكتور الترابي يستحقّ ألف تحية على جرأته وشجاعته في المجاهرة بآرائه رغم علمه بأن السفهاء لن يتردّدوا في قذفه بالحجارة عندما قرّر أن يفكر خارج الصندوق. الترابي – وأقول هذا عن قناعة ويقين – رجل شجاع وهو يبدع ويصيب الهدف بدقّة عندما يخرج من بحر السياسة ويلبس إهاب المفكّر.
وأرى أن الدكتور الترابي وأمثاله من المفكّرين الإسلاميين الداعين إلى تجديد الفكر الديني مثل محمد اركون ونصر حامد أبو زيد وجمال البنّا وغيرهم، هؤلاء هم اكثر غيرةً وحرصا على الإسلام من أصحاب الأفكار السلفية الظلامية، لأنهم أدركوا أن التفسيرات الجامدة للنصّ الديني هي التي أوصلت الإسلام اليوم إلى هذا المأزق الأخلاقي والحضاري الذي يعيشه نتيجة انعدام الآليات والوسائل التي يمكن من خلالها أن يتواءم مع روح العصر ويواكب ما يموج به العالم من تحدّيات وأفكار ومتغيّرات.
الإسلام على أيدي العديد من رموزه واتباعه اصبح مقترنا في أذهان العالم بالعنف والإرهاب والجمود والاستبداد والفساد وإهدار إنسانية النساء. وما قاله الترابي هو صرخة احتجاج على تغييب العقول وخطوة أخرى متقدّمة على طريق إعادة الوجه الإنساني للإسلام وتحريره من الأوهام والأباطيل التي الصقها به فقهاء السلطان والانتهازيون والمرجفون.

10 comments:

obscured by clouds said...

can you elaborate what did you like about his views or opinions?

Prometheus said...

Well, first of all try to check out this link so that you know what he has exactly said:
http://www.aawsat.com/
details.asp?section=1&article=
359399&issue=10006

x~nezitiC said...

وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ


If it's hard for a muslim man nowadays to marry a non-muslim, how about for a muslim woman to a non-muslim man then ?, I think Alturabi is just useless, Honestly, HE is doing no good. All of them useless, the entire Sudan is useless, and that country should never exist, it's only sad to see a country like Sudan in existence causing so much political disorders civil wars and so on, since its creation until today nothing useful came out of that country.

Salam.

obscured by clouds said...

i already read what he said,but Deviating from actual proofs from the quran and alsunah about such matters that he mentioned is not as you said (تجديد الفكر الديني ) the thing that needs renewing are our minds,how we see our religion,the religion the only thing you can be sure that is real in a world full of contradictions,lies and confusion where you can't distinquish what is wrong and what is right.plus the issues that he mentioned have proofs from the QURAN.i read alot of opinions and views about renewing the islamic thoughts and such terms that in my opinion as a muslim are offending to Islam.we are the ones who should abide by the quran and not to change it to suit our lives.

Prometheus said...

Dear Nez & Obscured by Clouds,

The concept of renewing Islamic thought does not mean that the Quran is gonna be changed. It rather means that we should read/understand the Quran in view of the contemporary realities. That’s exactly what prominent moderate Islamic thinkers, such as Turabi and Arkoun, are doing and working on: trying to bring Islam to modernity and peaceful coexistence with other faiths.
Nasr Abu-Zeid on the other hand Is talking about the historical context of the Qranic text or what we sometimes call “Asbab Alnuzool”, and citing these as reasons to link that holy text with the conditions and circumstances within which it was revealed. When it comes to the Hadith, we know that many sayings and traditions are not authentic enough to be made obligatory.
The need to reform and moderate Islam is dire and this is a process that is already underway with Turabi and others or without them.
Of course, there will be struggle as has been the case always between reformists and hard-line traditionalists, but this did not prevent the emergence of great Islamic reformers such as Ibn Rushd, Mohammed Abdu and Gamal Uldeen Al Afghani.
Thanks.

Raed said...

أيأذن لي صاحب المدونة بالتعليق وال"دخول عرض وما أدري شالسالفة" ؟

أولا: كيف حالك ؟

ثانياً : وين هالغيبة يا رائد ؟

ثالثاً : لنناقش التجديد عموماً.. ما معنى أن يجدد المرء؟ أرى أن نتفق أولاً ثم نرى كيف تتفرق بنا السبل.. بالنسبة لي ليس التجديد حكراً على أحد. لكن إن تم ما يضبطه حتى لا يغدو الأمر فوضى ومثال ذلك ما فعل علماء الفيزياء فالعالم Heisenberg الذي أحدث ثورة في عالم Quantum physics يعدد مجدداً بتوصله ل uncertainty principle. لكن هل قام بهذا كله دون معرفة الفيزياء النيوتنية؟ أو ما يعرف ب Classical Physics .. أحسبكم تقولون "اخلص علينا" و هذا ما سأفعله , لو نظرنا للفقه الإسلامي نظرة أكاديمية بأنه علم قائم ذو أصول تحكمه ضوابط فهل يقبل أرباب هذا العلم ومن يسخره في مجالات عملية رأي كل من هب و دب؟ هل يملك الترابي آليات الإجتهاد والتحصيل الشرعي المطلوب كحد أدنى لنقر بأن ما يفعل هو تجديد لقديم لا تهديم؟

عرفت الترابي على أنه سياسي, وهو عرف الناس بأنه السياسي (المنتمي لتيار الإخوان) الحاصل على دكتوراة من السيربون (أحسبه كذلك) فلم أسمع له فتوى ولا عرفته فقيهاً ولست بالذي يلقي بالاً إذ كان هناك من هو أرفع قدراً وأغزر علماً ليرد على حججه.

هذا ما انتهى إليه فهمي للمسألة.

رابعاً : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

Raed said...

تباً لخلط اللغتين و أعانكم الله على الفهم.

Prometheus said...

أهلا رائد. وبعدين ليش ها الثقل يا أخي! صاحب المدونة وما ادري ايش! اعتبر المدونة مدونتك وصاحبها ضيف عندك. وعلى فكرة صحيح وين هالغيبة!
أنا اعتقد أن الترابي ليس طارئا على الفتوى والإفتاء بل هو من أهل الشان وليست هذه هي المرة الأولى التي يفتي فيها ولعلك تذكر فتواه الشهيرة عن إبطال ما يسمى بحكم الردة والتي البت عليه الكثيرين. المشايخ يفتون في كل شئ من الطب إلى الفلك إلى الزراعة والاقتصاد وهلم جرا ولم يقل لهم أحد لماذا تفتون في ما ليس لكم به علم ولماذا لا تلزموا حدودكم وتقصروا أمور الفتيا في ما تعرفونه. وعندما يأتيهم واحد من وسطهم كالدكتور الترابي ويقول رأيا مخالفا يقيمون عليه الدنيا ويتهمونه بالجهل والضلال مع أن غالبيتهم ليسوا بأعلم منه ولا اكثر تفقها.
المهم أن الترابي قال رأيه والناس ما زالوا منقسمين حول ما قاله والاختلاف يجب ان يبقى في حدوده الطبيعية لا أن يتحول إلى تراشقات وإقصاء وتكفير. اقدر للدكتور الترابي اجتهاداته الجريئة التي تنم عن سعة أفق وفهم عميق لمقاصد الدين وإدراك لحقائق العالم المتغير من حولنا. كما لا اخفي إعجابي بالسودانيين فقد رأيت بعضهم يناقش الترابي بطريقة فيها حدة نسبية ولكن بقدر كبير من الوعي والتحضر. تأمل لو قال مثل هذا الكلام شخص في مكان آخر كيف سيكون مصيره.
اللي محيرني كيف ساكتين على ما يجري لاخوانهم في الوطن والانسانية في دارفور من فظائع وممارسات مخزية
تحياتي.

Anonymous said...

انا سوداني يا عزيزي ؛ وابغض الترابي جدا

بغضته عندما كان الناس ملتفون عليه ؛ وعندما انفضوا من حوله

الرجل منافق تماما ؛ تحول من مواقف له 180 درجه

ويشعرني ابدا بانه حيه ؛ وبأنه خبيث

انها مجرد مشاعر فردية خاصه ليس لهااي معيار

اللهم الا معياري الخاص ؛ هناك نوع من الشيوخ عندما اراهم واسمعهم احس بشيء نوراني يحيط بهم ؛ فان اكترثت بكلامهم ام لم افعل ؛ احترمهم بلا اي قيد

ولم يحدث هذا مع الترابي ولا مره

المواقف كثيره ؛ شكلت لدي هذا الانطباع : انه امرأة ذات كيد تلبس عمامة الرجال

حتى ولو كان صح 100 في المئة ؛ في شخصيته شيء بغيض تناقض الشعور الحري بالدين

Prometheus said...

Anonymous
احترم رأيك وأرجو ان تلاحظ أنني لم ازكّي الرجل شخصيا وانما علقت على بعض آرائه التي أتصوّر أنها جريئة ومثيرة للجدل.
شكرا جزيلا لك يا عزيزي. مع خالص تحيّاتي لك.