:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Tuesday, October 06, 2009

رسم هنغاري


لا يختلف الفنّ الهنغاري عن الفنّ في بقية أنحاء أوربا. فقد تأثّر الرسّامون المجريّون بالاتجاهات والمدارس الفنّية العديدة التي سلكها نظرائهم الرسّامون الأوربّيون من كلاسيكية وواقعية وانطباعية وتجريدية وتعبيرية.. إلى آخره.
ورغم وفرة الأعمال الفنّية والرسّامين الموهوبين، ظلّ الرسم الهنغاري حبيس بيئته المحلية إلى حدّ ما ولم يشتهر كثيرا خارج حدود هذا البلد التي كانت عرضة للتغيير المستمرّ نتيجة الصراعات السياسية والعسكرية التي شهدتها منطقة شرق أوربّا طوال القرنين الماضيين.
وقائمة الرسّامين الهنغاريين المتميّزين منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى نهاية القرن العشرين ممن اشتهروا داخل وخارج بلدهم تتضمّن أسماء مثل داك ايبنر لايوش، بيلا كادار، بور بيرتالان، يوجيف ريبل روناي، تيفادار تشونتفاري كوستكا، ميهاي مونكاتشي، غيولا بانتسور، بال شيناي ميرس وراينهارت استيفان.









No comments: