:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Saturday, April 03, 2010

رماد وثلج


يعتمد موضوع فيلم رماد وثلج على حكاية خيالية عن رجل قام برحلة حول العالم استغرقت عاما كاملا. وكان أثناء ترحاله يبعث برسالة إلى زوجته كلّ يوم من أيّام السنة.
وعلى مدار الفيلم، تُتلى أجزاء من تلك الرسائل على ألسنة الرواة الثلاثة في الفيلم باللغات الانجليزية واليابانية والاسبانية.
هذا الفيلم لا يحكي عن قصّة. كما انه ليس فيلما وثائقيا بالمعنى المعروف. بل يمكن اعتباره سردا صوريا يحاول المخرج غريغوري كولبيرت من خلاله استكشاف التفاعلات المتناغمة والحساسيات الشاعرية المشتركة بين البشر والحيوانات.
كما يهدف الفيلم إلى رفع الحواجز الطبيعية المصطنعة بين الإنسان وغيره من المخلوقات وإذابة المسافة التي تفصل بينهما.
الصور في الفيلم لها بداية وليس لها نهاية. وهي تأخذ لون الأرض وتفتح نوافذ على عالم يتفوّق فيه الصبر والصمت على الزمن. كما أن هذه الصور تثير إحساسا بالخلود والأبدية. ولا بدّ وأن يساورك شعور بأن هذه الصور التقطت منذ مئات السنين.
أما الأشخاص الذين يظهرون في الفيلم فهم رهبان بوذيون وأفراد قبائل محلية من عديد من البلدان وراقصون. وقد صُوّر الفيلم في كل من الهند ومصر وناميبيا وكينيا وجزر الازور. ووضع موسيقاه التصويرية عدد من ألمع المؤلّفين الموسيقيين في العالم مثل ديفيد دارلينغ وليزا جيرارد ونصرت فاتح علي خان وديوان غاسباريان.

No comments: