:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Thursday, October 16, 2008

إيماءات بعيدة

"دون دليل أو ضوء
غير تلك النار التي كانت تضطرم في أعماق قلبي
قادتني النار إلى فوق
كان لمعانها اشدّ من وهج شمس منتصف النهار
وصلت إلى حيث كان ما يزال ينتظر
كان مكانا لا يستطيع أحد آخر أن يبلغه"..

مستحيل أن تسمع هذه الأغنية دون أن تؤثر فيك أو تحرّك مشاعرك أو تثير في نفسك بعض الأفكار والأسئلة.
صوت لورينا ماكينيت مذهل، يأخذ الأنفاس، يصهر المشاعر ويتسلل إلى الزوايا العميقة والمعتمة من الروح. وهي سبق وأن غنت أشعارا لـ شكسبير و ييتس و تينيسون، لكنها في هذه الأغنية ترتفع بالشعر إلى أعلى الذرى من خلال الصور التي يستحضرها صوتها من توق، حنين، رهبة وإحساس غامض بالأزلية.
كلمات أغنية ليل الروح المعتم The Dark Night of the Soul تعتمد على نصّ من قصيدة للشاعر الصوفي الاسباني القدّيس جون اوف ذي كروس الذي عاش في القرن السادس عشر الميلادي.
إنها أغنية عن حبّ الإنسان لله، عن النقاء الروحي وعن التأمّلات والخطرات الصوفية.
ورغم أن عنوان الأغنية يثير إحساسا بالانقباض والتشاؤم، فإن جوّها رومانسي إلى حدّ ما كما أن كلماتها توحي بأننا إزاء قصّة عشق أرضي. بل إن المقطع الأوّل من الأغنية يحتوي على صورة لا تخلو من ايروتيكية رغم أن القصيدة تحكي عن تجربة القدّيس الصوفية واتصاله مع الله.
كتب القدّيس جون القصيدة وهو في السجن. ويقال انه ُسجن بعد أن أغضبت أفكاره الإصلاحية زملاءه من الكهنة. أما المصطلح نفسه، أي "الليل المعتم"، فيشير إلى مرحلة من مراحل الرحلة الصوفية على طريق التوحّد مع الله. وهناك قصص كثيرة عن متصوّفة من الشرق والغرب مرّوا بنفس هذه التجربة التي يحسّ فيها المتصوّف أو العارف بأن العبادة أصبحت متعبة وغير مجدية وبلا غاية وأن الله تخلى عنه وتركه وحيدا.
بعضهم ينتهي به الأمر إلى الإلحاد وإنكار الدين بل وحتى نفي وجود الله. والبعض الآخر يواصل رحلته إلى أن يتحقق له الصفاء الروحي والاندماج في ذات الله.
القدّيس جون دام "ليله المعتم" أكثر من أربعين عاما ظلّ خلالها نهبا لمشاعر الشكّ وانعدام اليقين قبل أن تطمئن نفسه وتهدأ روحه.
القصيدة هي إحدى أغاني ألبوم "القناع والمرآة" وهي توفر نموذجا لطبيعة المضامين والأفكار الإنسانية والفلسفية التي تختارها لورينا ماكينيت لأغانيها، كالحبّ والحياة والموت والوطن والهويّة الخ..
وماكينيت ليست مجرّد مغنية فحسب. إن شغفها بالأدب والشعر والفلسفة ليس له حدود. ولعلّ هذا هو السبب في أنها تهتمّ كثيرا باختيار عناوين أغانيها: محطات القوافل، صلاة دانتي، حلم المتصوّف، سوق ليلي بالمغرب، شجرتان، بوّابات اسطنبول، بين الظلال، الطرق القديمة، انكسار الصمت، الفصول، أشجار الصنوبر القديمة، حديقة شتائية وأحلام متوازية. . إلى آخره.
ولأمر ما حرصت لورينا ماكينيت على أن يتضمّن غلاف ألبومها "كتاب الأسرار" عبارة ذات مغزى اقتبستها من الحكيم الصيني لاو تسو تقول: إن المسافر الجيّد لا يجب أن يحتفظ بخطط ثابتة ولا أن يكون في ذهنه أن يصل إلى مكان محدّد". وفي هذا إشارة إلى ضرورة أن يتخلى الإنسان عن أفكاره المسبقة والجاهزة كي يكون أكثر قدرة على اكتشاف الأسرار الحقيقية للأمكنة والأشياء والظواهر.
وهذا يفسّر شغف المغنية بالسفر والتعلم من خلال اكتشاف الثقافات والحضارات المختلفة.
وأغانيها ذات النكهات المتنوّعة من وثنية وشرق أوسطية وهندية وإسلامية ويهودية هي أشبه ما تكون بالموزاييك الذي جمعت أجزاؤه قطعة قطعة ثم وضعت جميعها في إطار واحد جميل الشكل متناسق الألوان.
يخيّل إليك وأنت تستمع إلى هذه الأغنية انك أمام لوحة فنية تتجاور فيها عناصر الضوء والظل والعتمة بانسجام وتناغم. ولا بدّ وأن يثير اهتمامك في الأغنية صوت لورينا المقدّس الذي يشبه الضباب في الجبال والندى في الأشجار. ثم هناك الأداء الشجيّ للكمان المنفرد الذي يستدعي جوّا من الحزن والغموض، وكذلك صوت الغيتار والنغمات الخفيفة لآلة السيدار الهندية التي تتخلل الأغنية من مستهلها إلى نهايتها.
تسمع هذه الأغنية وأنت مغمض العينين فتذكّرك ترانيمها وإيماءاتها البعيدة ببدايات التكوين وتأخذك إلى شرفات تطل على غيم وشطآن مغسولة المدى وحقول من حنين وشجن.
يمكن سماع الأغنية هنا أو هنا ..

11 comments:

Heart Rose said...

استمتعت جدا بوصف حضرتك
و استمتعت جدا بالمدونه
كنت سأبحر بالمدونه اكثر لولا ضيق وقتي بسبب الامتحانات

لكن لم استطع المرور دون تعليق
و بالطبع لي عودة

الشاعر: ظافر ابراهيم said...

عزيزي بروم
فعلا لقد أمتعني شرحك وتفصيلك السلس عن موسيقا وأغاني لورينا ماكنينت
ولا سيما أني من عشاق أعمال هذه الفنانة
معزوفة وأغنية رائعة وبالطبع يجدر بي أن أذكر معزوفتها
Marco Poloالتي أعتبرها قمة في الخيال وهي ماركو بولو أني أعشقها جدا لانها مزيج مع الموسيقى الشرقية
وشكرا جزيلا لك

Moh'd Shaltaf said...

حقيقة يصعب التعليق على كل هذا الابداع، بدأت أحسدك عليه وأتمنى أن تستمر في عرض هذه اللوحات الموسيقية الرائعة

طبعا أغاني لورينا مذهلة وغاية في الجمال تأخذك الى عالم آخر خارج كل المدن المزدحمة والضجيج تشعرك بالارتياح كأنك وسط غابة خضراء أو فوق السحاب...شيء مختلف كلياً، نقاء من التلوث السمعي الذي نتعرض له يوميا... أحببت لها كذلك
caravanserai , dance of wolves

الأغنية الثانية أيضاً كنت موفقاً في اختيارها وعرضها ومع أن هذه المرة الأولى التي أسمعها الا أنها كانت مألوفة لي ومن لا يستمع جيدا لتلك الكلمات الحادة والتراجيدية والقاسية سيستمتع بالموسيقى الرائعة والصوت العذب برغم تلك اللمسة الحزينة للجو العام للأغنية

ayman_elgendy said...

لك وحشة بجد

:-)

Moh'd Shaltaf said...

رغبة أخرى إذا وافقتَ

أتمنى أن تكتب يوماً عن تنوع الآلات الموسيقية التي تستعملها لورينا وتوظفها بشكل رائع في أغانيها...رأيت عدةالات منها في حفلاتها المنتشرة على اليوتيوب وأثارت إعجابي

Prometheus said...

Heart Rose
شكرا جزيلا لك على كلماتك المجاملة. سعدت بزيارتك وأهلا وسهلا بك دائما.

Prometheus said...

ظافر:
اعرف طبعا انك من عشاق اغاني لورينا، وقد سمعتها مرارا في مدونتك الجميلة. معك حق، اغنية ماركو بولو هي الاخرى رائعة واذكر انني سمعتها لاول مرة عندك. واتفق معك على ان مزج المغنية لموسيقى من ثقافات مختلفة يعتبر عاملا مهما في رواج اغانيها وانتشارها في اكثر من مكان..
تحياتي.

Prometheus said...

محمد:
أشكرك غاية الشكر على ما تفضلت به عندما وصفت الأغاني بهذه الطريقة الشاعرية الجميلة. وشكرا اكثر على الاغنية الرائعة التي بعثتها الي والتي تدل على مدى تقارب ذوقينا الموسيقي. اقتراحك الآخر أراه وجيها، وقد أتطرق الى تلك الجزئية مستقبلا إذا وجدت مادة تعينني على كتابة شيء مفيد عن الموضوع.
تحياتي.

Prometheus said...

أيمن:
أهلا وسهلا بك بعد طول غياب. وأتمنى أن تكون دائما في خير حال.
تحياتي

mama nour said...

موضوع جميل و تناول ممتاز
أنتظر زيارتك لموقعى و كتابة رأيك فيه و ربما طمحت فى اضافتى لمفضلتك لأكون ضيفتها الدائمة
www.aldayfa.blogspot.com

نور القلم

X Apple X said...

عرفت هذه الاغنية من سنتين ولازلت استمتع بها كلما سمعتها, تذكريني بكثير من اللحظات ف الماضي

أعجبني وصفك جدًا

هل جربت أغنية أخرى لها اسمها
Dante's prayer