:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Saturday, September 23, 2006

رمضان كريم

كالعادة ومع حلول اول أيّام الشهر الفضيل داهمتني نوبات الصداع العنيفة. وهي لا تأتي عادةً سوى في اليوم الاول، وسرعان ما تختفي في الايام التي تليه. صداع يضرب مقدّمة الرأس كالمطرقة ويسبّب زغللة وتشوّشا في النظر، ووتيرة الالم لا تخفّ عادةً الا بعد الافطار وتناول قرص بروفين أو حتى قرصين إذا لزم الامر.
المشكلة أن الانسان الصائم لا يستطيع أن يكسر صيامه ليتناول حبّة دواء هي في الحقيقة لا تسمن ولا تغني من جوع لكنها تستطيع إراحة متناولها من أذى جسدي أو ذهني ألمّ به فجأة.
أظنّ أن صداع أولّ يوم من رمضان أصبح عندي كالهاجس أو الخوف المرضي، بمعنى أنني لو لم افكّر به أو اترقّب مجيئه لربّما لا يأتي أبدا. وهناك من قال لي إن سبب هذه النوبات له علاقة بالاثار الانسحابية للتدخين وقد يكون اختلالا في وظائف المعدة نتيجة الامتناع المفاجئ عن الطعام والشراب مما ينعكس سلبا على الجهاز العصبي والدماغ.
وقد سمعت منذ يومين المفكّر الاسلامي المعروف والمثير للجدل جمال البنّا وهو يقول ان التدخين حلال في نهار رمضان، لانه – كما قال – لا يفطّر الصائم وهو مثل الهواء الذي يدخل الرئتين وأثره اقلّ من اثر المغذّيات الطبيّة التي تدخل جوف الصائم ومع هذا رخّصها العلماء، ولهذا لا يسري على التدخين ما يسري على الاكل والشرب حسب رأي البنّا.
طبعا رأي الاستاذ البنّا قد يروق للمدخّنين الذين لا يقوى بعضهم على الصيام بسبب ضعفهم واستسلامهم لسحر السيجارة الذي لا يردّ ولا يقاوم احيانا. لكن هذا الرأي لن يعجب أصحاب الفتاوى بالتأكيد، خاصة وأن بعضهم يذهب الى أن التدخين محرّم في كلّ الاحوال نظرا لمضارّه الكثيرة والثابتة، وبناءً على هذا فحرمته في رمضان اشدّ وأعظم.
كتبت هذه الخاطرة قبيل المغرب. وبعد أن تناولت الافطار وأدّيت الصلاة في البيت كما هي عادتي عمدت الى البروفين فأخذت حبّة على السريع وما هي الا دقائق حتى أحسست ببعض الراحة والاسترخاء بعد نهار طويل كنت خلاله كالمشلول الذي لا يقوى على فعل شئ لمساعدة نفسه والتخفيف من معاناته مع نوبات الصداع اللعين.
ورمضان كريم.

6 comments:

آلاء said...

أخي الكريم

لاتعجب ياعزيزي من هذه المنغصات الوقتيه لأنها نتيجه طبيعية من جراء الصوم والإنقطاع عن الأكل والشرب ومما إلى ذلك من طيبات ..
وأجرنا وأجرك على الله .

واسمح لي ياعزيزي أن أسجل لك هنا
هذه الكلمات ..!
فمن خلال تصفحي المتكرر لهذه المدونَة المميزه خُيل إليَ أنها حديقة غناءة.. تضم بين جنباتها فكر راقي واسلوب جميل في الطرح فهنيئاً لك بما وهبك الله من صفات .

وكل عام وانت بخير

Elham said...

السلام عليكم ..

كل عام وانت بخير .. وشهر مبارك

خاطرتك توافقت مع اعراض الانفلونزا التي تملكتني من ليلة البارحة ..
اتمنى فقط لو اتناول خافض للحرارة
لم تبقى سو سويعات على الافطار
وبراي على كل مدخن ان يتخذ من رمضان كخطوة اولى للاقلاع عن التدخين .. وهذا مافعله عمي منذ عامين والحمدلله صار بافضل حال

ابوخليل said...

قال لي متفلسفا في نشوة بعد ما شبع صحة وطعاما :
ثلاثين يوما شهر كامل من العطش في صحراء العرب ..
لا تقل لي مكيفات ولا برادات ..
انت مكتوب عليك ان تعمل .. اليوم ابنائنا وشبابنا بل كل شعبنا ينام / مؤقتا / تحت المكيفات .. ويهرول سريعا بين الادارات المكيفه ..
ولكن الاكيد ان هناك يد تعمل وتبني وتصلح وتصون وتشغل وستعمل كل هذا في ظل العطش والحرمان .. لايمكن الا ان تخطيء وان تتكاسل وان تهمل وان تتجاهل
الصوم يوم .. يومين .. ثلاثه .. اما اكثر فهو لرجال الاكيلورس .. للمتخصصين في العلاقات اللاهوتيه والصوفيه ..
ثلاثين يوما من تمزق العلاقات من الشتائم ومن قلة الصبر
ثلاثين يوما من فلتان الاعصاب واحتراق الدم
ثلاثين يوما من الخشية من الناس ومن الخشية من الذات
ومن بعبع التربيه ووحش التنشئه
رمضان تماما ضد المدينه المعاصرة ..
اهلابك يا رمضان
ياشهر الرهبنه والعزله والوحده
قلت له : بئس الكلام وصاحبه

Prometheus said...

اختي العزيزة الاء
شكرا جزيلا لك على كلماتك الطيبة وعلى نصائحك الغالية. وكل عام وانت بخير

Prometheus said...

اختي العزيزة الهام
اهلا بك ويبدو ان لكل نصيبه من متاعب اليوم الاول من الشهر الفضيل. على كل اتمنى ان تكوني الان بخير حال والاجر على قدر المشقة ان شاء الله. ورمضان كريم

Prometheus said...

اهلا ابو خليل.
رمضان يتخذه البعض ذريعة للكسل والتراخي عن اداء الواجب. وهناك للاسف منا من ينظر الى رمضان بمثل نظرة صاحبك السلبية والتشاؤمية. واحسنت كثيرا عندما استهجنت كلامه. تحيتي لك ورمضان كريم