:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Thursday, April 20, 2006

عيسى وموسى وكريشنا

"يجب أن يعترف المسلمون بكريشنا كنبيّ مرسل من الله".
هذا الاقتراح المثير للاهتمام طرحه منذ أيام كي اس سودارشان زعيم حزب راشتريا سانغ القومي الهندوسي.
وقد علّل سودارشان اقتراحه ذاك بالقول إن من شأن مثل ذلك الاعتراف أن يخفّف من توتّر العلاقات بين المسلمين والهندوس في الهند، ويولّد مناخا من الثقة والتقارب بين الطائفتين.
ومنذ يومين نشرت جريدة خليج تايمز تعليقا كتبه صحفيّ هندي مسلم أثنى فيه على أفكار الزعيم الهندوسي وأورد بعض المبرّرات التي قال إنها تسند ذلك الاقتراح والاهم أنها لا تتعارض مع ما ورد في القرآن الكريم.
اللافت للانتباه أن سودارشان قال انه يكفي أن يعتبر المسلمون كريشنا مجرّد نبيّ وليس إلها كما يعتقد الهندوس.
الكاتب الهندي أشار أيضا إلى بعض الآيات التي تذكر إحداها أن القرآن الكريم لا يتضمّن جميع قصص الأنبياء "منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص" ، وقال إن الهند هي إحدى اكبر واقدم الحضارات الإنسانية وليس من المعقول ألا يكون الله قد أرسل بعض أنبيائه لهداية الهنود، خاصة أن الهندوسية ومن ثمّ البوذية التي خرجت من رحمها، جاءت قبل الإسلام بحوالي ألفي عام.
بل إن الكاتب ينقل عن الدكتور ظهور الحق الذي سبق وأن ترجم القرآن الكريم قوله إن النبيّ ذا الكفل المذكور في القرآن ليس سوى بوذا نفسه. فمفردة ذو تعني ساكن المكان، والكفل مشتقة من كلمة كابيل Kapil وهي اسم المكان الذي ولد فيه غوتاما بوذا.
وبما أن كل نبيّ أرسل إلى قومه بلغتهم فليس ثمّة من سبب يدفعنا للاعتقاد باستحالة أن يكون نبيّ قد أرسل إلى الهنود في زمن ما متحدّثا بلغتهم أي السنسكريتية.
كما أن خلوّ القرآن من أية إشارة إلى نبيّ هندي لا يقلّل من احتمال أن يكون الله قد أرسل فعلا مثل هذا النبيّ في زمن من الأزمنة.
ويختم الكاتب ملاحظاته بالقول إن تأثير مثل هذا الاقتراح فيما لو تحقّق هو تأثير سايكولوجي بالدرجة الأولى، لكنه قد يكون خطوة مهمّة على طريق تكريس التفاهم والوئام بين الطائفتين الأكبر في الهند.
شخصيا اعتقد أن اقتراح سودارشان لا يخلو من الوجاهة وسلامة المقصد. مع أن الحقيقة التي يعرفها الجميع هي أن اعتراف المسلمين وكتابهم المقدّس بالمسيح وموسى لم يمنع نشوب الحروب والصراعات الدموية بينهم وبين اتباع تلك الديانتين.
لكن هناك من قد يتساءل، ومعه حق، عن المانع في أن يعترف مسلمو الهند بكريشنا كنبيّ للهندوس إذا كان من شأن تلك الخطوة أن تعود بالفائدة على المسلمين في نهاية الأمر.
والحقيقة أنني كثيرا ما فكّرت في سبب إصرار المسيحيين واليهود على عدم الاعتراف بنبوّة محمد (ص) مع انهم ليسوا مطالبين باتّباعه أو اعتناق مبادئه، فلم أجد إجابة منطقية على السؤال. واعتقد أن مثل هذا الموقف، بمعايير العقل الحديث الذي يحترم الآخر ويراعي خصوصيته، لا يمكن فهمه إلا باعتباره شكلا متطرّفا من أشكال الإقصاء ورفض الآخر.
سألت صديقي المشاكس عن رأيه في موضوع اعتراف الأديان كلّ بنبيّ الآخر فقال: لا تشغل نفسك كثيرا بهذا الهراء، فالأديان كلها تمارس التكفير والعنف والإقصاء. ولو اعترف مسلمو الهند اليوم بكريشنا الأسطوري فمن يضمن ألا تتم مطالبتهم غدا بالاعتراف بآلاف الآلهة الآخرين من طيور وبشر وشجر وحجر وبقر. وأضاف: من الأفضل لمسلمي الهند أن يتمسّكوا بالعلمانية ويشدّدوا عليها، إذ أنها هي التي حافظت على وجودهم ووفّرت لهم الحماية ومنحتهم قدرا معقولا من الحرّيات والحقوق. ولولا العلمانية لما كان لهم اليوم وجود في الهند بسبب تطرّف مطاوعة الهندوس وجنونهم".

14 comments:

johacom said...

أخشى أن يُفتح الباب أمام بوش الذي سبق أن أكد بأن الله قد قال له مباشرة بأن يذهب لغزو العراق لتحرير شعبه، وبالتالي قد يدعي النبوة ويطالب المسلمين باتباعه (وبعضنا يفعل ذلك حاليا)وربما أيضا بإضافة إحدى خطبه عن العراق إلى سُوَرِ القرآن..
اطمئن عزيزي برومثيوس، فهذا ليس سوى "جحاكيات" للتخفيف من وطأة ما نحن فيه.. أما جدّيا فيمكن القول أن الموضوع في حد ذاته مهم للغاية ويمكن تناوله في صلب نظرية صراع الحضارات التي يسعى مروجوها على حصرها في إطار اسلامي مسيحي فقط متجاهلين المارد الآسيوي المرتقب. وأنا معك في تساؤلاتك لكونها تنم عن حرية ذكية في التفكير..
مع تحياتي
جُحَا.كُمْْ

x~nezitiC said...

وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِير

عمرو غربية said...

ذكرتني بكتب الحكمة التي كتبت في قرون الإسلام الأولى، فقد كانت تشير إلى سقراط وأفلاطون عليهما السلام.

Prometheus said...

عزيزي
Johacom
شكرا جزيلا لك. وصدقت في ما قلته. كما اثني على كلامك الممتاز عن صراع الحضارات ومحاولات حصره في ثنائية الاسلام والمسيحية
مودتي لك

Prometheus said...

عزيزي
Nez
أهلا بك. منطق العصر يقول بحرية الأديان ويفرض الحوار والتفاهم بين اتباعها لكي يحل السلام والتعايش محل الحروب والكراهية
تحيتي لك

Prometheus said...

العزيز صاحب الاشجار
ممتن كثيرا لزيارتك ولكلماتك الطيبة
مودتي لك

Aladdin said...

These 'silly' appeasements by both the Muslims and the Hindus are a clear example of a religion marred by politics or vice versa. In the case of countries with religious/racial/ethnic diversity, the only feasible solution (for me at least) is the 'secular system'.

Peacemeaking is exclusively a 'political' decision, 'recognition' of other faiths is just an offpoint!

Prometheus said...

Thanks Alaa.
You were making a very important point especially when you said that peacemaking is a political decision in the first place.
Indeed we have seen religion being manipulated and used as a political tool, and I completely agree with you and also with my friend that secularism is the best recipe for those countries with religious/racial/ethnic diversity.
Best wishes.

abumariam said...

ان الاسلام كدين لم ينكر الاخر حسب فهمي بل احترم معتقداهم بغض النظر عن المعتقد والدليل قوله تعالى "لا إكراه في الدين"واحترم الشعوبية الأنسانية العالمية "يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم " ولا أدري لماذا يطلب الهندوس الأغلبية الحاكمة من الأقلية المسلمة الأعتراف ب كرشنا كنبي مرسل وما هي المكاسب التى ستتحقق من وراء ذلك وهل سترعى الغنم مع الشياه . لم يعترف اليهود بالمسيح ولم يعترفواالأثنان بمحمدصلى الله عليه وسلم فماذا حصل ؟ لم يحصل شئ لإن المسألة مسألة اعتقاد . أعتقد ان الموضوع ما هو الا محاولة لتميع المسلمين الهنود في المجتمع الهندي ولو بعد حين " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"

أبو مريم

Prometheus said...

اهلا ابو مريم وشكرا لك على الزيارة واعتقد ان ما كتبته لا يخلو من منطق
مودتي لك

محمود عزت said...

كلامك جميل!

:)

Prometheus said...

اهلا بك اخ محمود

Anonymous said...

Excellent, love it! snoopie's vehicle Electronic business cards services List of companies that use blackberrys Cialis new.php5.cz online Social security partial privatization jeeps for sale in az

Anonymous said...

What a great site »