:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Sunday, June 17, 2007

مسلم ومسيحي في الوقت نفسه

اليوم استوقفني تحقيق طريف نشره موقع سياتل تايمز عن راهبة أمريكية تدعى آن ريدينغ.
في أيّام الجمع ترتدي المرأة غطاء الرأس الأسود وتذهب إلى المسجد لتصلي مع مسلمي الحي الذي تعيش فيه صلاة الجمعة.
وهي تفعل هذا منذ 15 شهرا.
وفي أيام الأحد تذهب إلى الكنيسة وتؤدّي هناك الصلاة مع جموع المصلين المسيحيين. وهي تفعل هذا طوال العشرين سنة الماضية.
ريدينغ قالت إنها كانت تسمع نداء غامضا يدعوها لان تصبح مسلمة وان تستسلم لله.
وفي وقت لاحق حضرت دروسا ألقاها إمام مسلم علمها خلالها طرق التأمّل وتلا على مسامعها أناشيد تعلم الإنسان كيف يفتح قلبه لله.
لكنها تؤكد أنها مسيحية ومسلمة بنفس الوقت، الأمر الذي أثار شعورا بالدهشة في أوساط المؤمنين من الديانتين ودفعهم لطرح السؤال التالي: هل بالإمكان أن يكون المرء مسلما ومسيحيا في الوقت نفسه؟
رجال الدين المسيحيون رفضوا الفكرة استنادا إلى مكانة المسيح عندهم إذ يعتبرونه شخصية إلهية مقدّسة بينما ينظر إليه المسلمون على انه نبيّ عظيم فحسب وهو في النهاية بشر وليس فيه من صفات الألوهية شيء.
ويضيفون انه يستحيل على الشخص أن يكون ديمقراطيا وجمهوريا في نفس الوقت وكذلك يستحيل أن يصبح مسلما ومسيحيا في آن.
رجال الدين المسلمون من جهتهم واقعون في حيرة، وقال بعضهم إنهم لا يعرفون على وجه اليقين إن كان يمكن تطبيق هذه الفكرة عمليا، أي الجمع بين ديانتين معا.
الطريف في الأمر أن المرأة لا تؤمن بأن الله والمسيح هما شيء واحد، بل الله اكبر من المسيح كما تقول. وهي تؤمن بأن عيسى ابن الله بمثل ما أن كل البشر أبناؤه.
كما تعتقد بان المسيح مات على الصليب وبعث، وتعترف بان هذا يتناقض مع تعاليم القرآن، وهو أمر سيظل يؤرّقها ويشكل لها تحديا سيستمر بقية حياتها.
وتضيف: سأستمر على ما أنا عليه، واستبعد أن يأتي يوم أفضّل فيه دينا على آخر، بل سأموت وأنا مسلمة بنسبة 100 بالمائة ومسيحية بنسبة 100 بالمائة.
الناس العاديّون من كلا الديانتين أثنوا على خطوة ريدينغ وقالوا إنها تبعث على الأمل وتبني جسورا التفاهم والثقة وتعزّز قيم التسامح بين أتباع الديانتين.

8 comments:

Ahmed said...

تعرف يا بروميو إيش المشكلة .. إن كل إنسان صار يدخل في خصوصيات الأخرين و يتعدي ذلك بتقرير أن فلان على صواب و فلتان على خطأ .. و الأدهى و الأمر أن يحكم على شخص بجنة أو نار .. بل يصل الأمر إلى شناعة الحكم على شخص بالقتل بسبب إعتقاد شخصي لم يتعداه إلى الأخرين.

يعني ريدينغ تريد أن تكون مسلمة و مسيحية ... لتكن .. الله فقط هو الموكل بحسابه .. إن كان ما تفعله يأتي من إيمان عميق و صادق .. و لا يمكن لأحد من الخلق أن يعرف مدى صدق إيمانها .. فلها أن تفعل ما تشاء .. فالله أرحم الراحمين و هو علام الغيوب.

Prometheus said...

اهلا بك عزيزي احمد
ولا مزيد على ما ذكرته من كلام يدل على سموّ نفسك وكمال وعيك
وما تفضلت به هو رأيي انا ايضا
شكرا لك واهلا بك دائما

IME said...

والله غريب أمرها
ممكن تكون مبشرة .. دائما ما يكون عندهم طرق ملتوية ..
يما عشنا وياما حنشوف ..
تحية .. لك

Anonymous said...

Hey, while searching for widgets for my blog, I stumbled upon www.widgetmate.com and wow! I found what I wanted. A cool news widget. My blog is now showing latest news with title, description and images. Took just few minutes to add. Awesome!

Anonymous said...

لو أنها قالت سأموت وأنا مسلمة 50% و مسيحية 50% لكان الأمر منطقياً إلى حدٍ ما
ولكنها في الحقيقة إما مسلمة وإما مسيحية ، ومن المقال يظهر أنها مسلمة القلب موقنة بالصواب، بيد أنها مستمرة على فعل الطقوس المسيحية لأسباب لا يمكن أن نصل إليها من خلال السطور القصيرة

أتمنى -بصدق- أن تموت مسلمة 100% و أن ترى الصواب 100%

- - - -

بالأمس كنت أبحث عن رسمةٍ لقبعة من خلال قوقل و ساقتني القبعة إلى رينية حتى وضعت مدونتك في المفضلة

وفقكَ الله أخي

Anonymous said...

السلام عليكم

ابدا لايمكن ان يكون حقا ماتذكره آن ريدينغ.


او انها لم تتعرف جيدا الى الاسلام الصحيح ,,لما في المسيحية من المغالطات التي لاتحصى

أقترح عليها الذهاب لأخذ عمرة ومراجعة نفسها حقا والذعاء الى الله
,,,اسأل الله العظيم أن يهديها الى الاسلام الحق

Ali Xander said...

الى اخر معلقين
شيء من الاحترام للاخر اعتقد انه لا يضر
انا مسلم ... ولكن هل هنالك داعي لتجاهر بافكارك عن المسيحية و "مغالطاتها" يا امة ضحكـ.....تعرفون الباقي


شكراا عزيزي ... مدونتك رائعة
تعرفت عليها منذ مدة
هل توقفت عن الكتابة في المدونة الاخرى ؟؟؟

Turki Al Hajeri said...

السلام عليكم ..
يلزم المسلم الإيمان و الالتزام بما أمر الله و اجتناب نواهيه و الامتثال لأمره ، لذلك قال تعالى : إن الدين عند الله الإسلام . لذلك صرّح الله تعالى أن لا دين يقبله يكون خاتماٍ للأديان سوى الإسلام . دعكم من المجاملات المهلكة التي ربما تخرج صاحبها من المله لمعارضته الصريحه لنصوص القرآن , هدانا الله و إياكم لسراطه القويم . و السلام