:تنويه

كافة حقوق الموادّ المنشورة في مدوّنتي "خواطر وأفكار" و "لوحات عالمية" محفوظة ومحميّة بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية. ولا يجوز نسخ هذه الموادّ أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأيّ شكل دون الحصول على إذن مسبق

Thursday, July 14, 2005

تحت الأمطار

Horses


أيها السائق
رفقاً بالخيول المتعبة
قف
فقد أدمى حديد السرج لحم الرقبة
قف
فإِن الدرب في ناظرة الخيل اشتبه
هكذا كان يغني الموت حول العربة
وهي تهوي تحت أمطار الدجى مضطربة
غير أن السائق الأسود ذا الوجه النحيل
جذب المعطف في يأس
على الوجه العليل
ورمى الدرب بما يشبه أنوار الأفول
ثم غنّى سوطه الباكي
على ظهر الخيول
فتلوّت
وتهاوت
ثم سارت في ذهول

شعر محمّد الفيتوري

6 comments:

Aladdin said...

عرفت الفيتوري من خلال بحث مقارن بينه وبين كاونتي كَلِن (1903-1946) الشاعر الأفرو-أمريكي نشر في حوليات كلية كلية الآداب بجامعة عين شمس.

عالج الغرب قضية العنصرية على أساس اللون أو العرق بينما لم تناولها نحن رغم أنها موجودة في الكثير منا تحت الجلد، فما رأيك؟

سائق الخيل ذكرتني بقصة قصيرة قرأتها منذ زمن لأنطون تشيخوف.

Aladdin said...

هامش: على أساس اسم بروميثيوس، خطر ببالي اقتباس اجزاء من قصيدة الشاعر "محمد عفيفي مطر" المسماة "فرحٌ بالنار".

مجرد اقتراح...

Prometheus said...

هلا بالغالي علاء، وملاحظتك كالعادة أتت ثرية ودسمة، وأنا لا استغرب ذلك لانني اعرف ميولك الادبية والشعرية
كان بودي لو اعرف شيئا مما ورد في تلك المقارنة أو شيئا عن الشاعر كاونتي كَلِن الذي يؤسفني أنني لم اسمع به من قبل
إشارتك حول إحجامنا عن مناقشة قضية العنصرية في مكانها ربما لان تاريخنا في هذه الجزئية لا يشرف، وقد قرأت مؤخرا خبرا عن ندوة نظمها بعض الأفارقة في الولايات المتحدة وطالبوا فيها العرب بالاعتذار عن استعبادهم للأفارقة واهانتهم للسود عبر القرون، ومثل هذه الدعوات ستقع كالعادة على آذان صماء. أنا اكبر في الغربيين شفافيتهم ويقظة الضمير عندهم وعقلية النقد الذاتي التي يتمتعون بها أفرادا ومؤسسات وارى أننا بحاجة إلى مثل هذه المبادرات الإنسانية والأخلاقية
تشيكوف قرأت له زمان بعض مقاطع في الصحف من رواياته أو لعلها قصصه القصيرة. وربما يكون معك حق في تلك المقارنة
لا اعرف الكثير عن محمد عفيفي مطر، لكن يقينا سمعت به واعتقد انه من جيل الشعراء العرب الرواد من حقبة ابولو إن لم اكن مخطئا ويا حبذا لو وضعت شيئا من أشعاره خاصة القصيدة التي استشهدت بها عن بروميثيوس. مع أنني معجب بالجيل الحديث من شعراء مصر، خاصة فريد ابو سعدة وإبراهيم ابو سنة وسواهما
تحياتي لك أخي علاء وأنا في انتظار دائم لملاحظاتك الرصينة وتعليقاتك العميقة

nazzal said...

صوره جميله وحزينه

.................................
ومدام فيها حزن لك هذي مني :)
................................

أنا حزين عليكَ

كم أنا حزين

آه يا قلبي

ماذا ترى .... يا هل تُرى

من الطيف

هل تراه بلونٍ يتيم

أشيءٌ جديد عمى الألوان هذا

أم من جديدك القديم

nazzal said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Prometheus said...

شكرا لك عزيزي نزال
جميل أن تتذوق الشعر وأجمل من ذلك أن تكتبه كما فعلت واتمنى أن اقرأ لك المزيد قريبا
تحياتي